تدريسي في كلية الادارة والاقتصاد يشارك في مؤتمر علمي بكلية الكوت الجامعة

‏شارك الاستاذ المساعد الدكتور كيلان إسماعيل عبدالله (التدريسي في كلية الادارة والاقتصاد) بجامعة سامراء في المؤتمر العلمي السابع للعلوم الإدارية والاقتصادية تحت شعار (التنمية المستدامة والتحول الرقمي في خدمة الاقتصاد العراقي) في بحثه الموسوم (تأثير التمويل اللامركزي في دعم وتعزيز أهداف التنمية المستدامة عالمياً) الذي عُقِدَ يومي الثلاثاء والأربعاء الموافقين 2-3 تموز 2024.

هدفت الدراسة إلى ان التمويل اللامركزي يؤدي دوراً محورياً في دعم وتعزيز أهداف التنمية المستدامة على مستوى العالم من خلال تقديم حلول مالية مبتكرة وشاملة. يوفر التمويل اللامركزي – بفضل تقنية سلاسل الكتل – مستوى عالي من الشفافية والأمان في المعاملات المالية، مما يعزز الثقة بين المستثمرين والمستفيدين ويقلل من مخاطر الفساد المعرقل لتحقيق التنمية المستدامة.

إذ بين -عبدالله- يمكن للتمويل اللامركزي تحسين الشمول المالي عن طريق توفير الخدمات المالية للفئات غير المتعاملة مع المصارف التقليدية، وهو ما يسهم في تقليل الفقر وتحفيز النمو الاقتصادي. ويمكن للتمويل اللامركزي تسهيل الاستثمارات في المشاريع الخضراء والمستدامة عبر تقنيات رقمية مثل الرموز الرقمية والعقود الذكية، مما يعزز الابتكار في مجالات الطاقة المتجددة، وإدارة النفايات، والزراعة المستدامة. ويساعد التمويل اللامركزي أيضاً في تقليل التكاليف التشغيلية عن طريق القضاء على الوسطاء، مما يسمح بتوجيه المزيد من الموارد نحو المشاريع التنموية بدلاً من النفقات الإدارية.

ختاماً توصل البحث إلى أن النماذج اللامركزية في التمويل اللامركزي مشاركة المجتمعات في اتخاذ القرارات، مما يضمن تصميم وتنفيذ المشاريع بما يتوافق مع احتياجات السكان المحليين وأولوياتهم، إذ يتميز مجال التمويل اللامركزي بالابتكار السريع، مما يؤدي إلى تطوير منتجات وخدمات مالية جديدة تستهدف تحديات الاستدامة. وعلى الرغم من المزايا العديدة للتمويل اللامركزي فإنه يواجه تحديات كعدم اليقين التنظيمي ومخاوف الأمان وقضايا القابلية على لتوسع البيني. من خلال تطوير إطار تنظيمي ملائم وتحسين بروتوكولات الأمان، يمكن للتمويل اللامركزي أن يصبح أداة قويه وفاعلة في تحقيق وتعزيز أهداف التنمية المستدامة على مستوى العالم.

Similar Posts